بواسطة
عَنِ الْمِقْدَادِ بْنِ الأَسْوَدِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِذَا رَأَيْتُمُ الْمَدَّاحِينَ فَاحْثُوا فِي وُجُوهِهِمُ التُّرَابَ " . قَالَ أَبُو مُوسَى : هَذَا الْحَدِيثُ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ , أَخْرَجَهُ مِنْ حَدِيثِ شُعْبَةَ , وَأَخْرَجَهُ هُوَ وَأَبُو دَاوُدَ مِنْ حَدِيثِ سُفْيَانَ , جَمِيعًا عَنْ مَنْصُورٍ .

4 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
هذا معنى الحديث:

في تفسير سنن أبي داود (معالم السنن ) لأبي سليمان الخطابي - (2 / 474)
قال الشيخ : المداحون هم الذين اتخذوا مدح الناس عادة وجعلوه بضاعة يستأكلون به الممدوح ويفتنونه ، فأما من مدح الرجل على الفعل الحسن والأمر المحمود يكون منه ترغيباً له في أمثاله وتحريضاً للناس على الاقتداء به في اشباهه فليس بمداح وإن كان قد صار مادحاً بما تكلم به من جميل القول فيه .

وفي عمدة القاري شرح صحيح البخاري - (32 / 242):
ومن ذلك تأول العلماء في قوله احثوا التراب في وجوه المداحين أن المراد بهم: المداحون الناس في وجوههم بالباطل وبما ليس فيهم ولم يرد بهم من مدح رجلا بما فيه, فقد مدح رسول الله في الأشعار والخطب والمخاطبة ولم يحث في وجوه المداحين التراب ولا أمر بذلك وقد قال أبو طالب فيه.

المصدر: http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=233417
بواسطة
الفُ كالعواصف عاتيا
 صلب العقيدة للكرامة راجيا

 مستنقذا لعروبة اليمن التي…
 لعب الخبيث بها زمانا ماضيا

 لا روسيا وقفت ولا ايران في
 لعب الخبيث بها واصبح لاهيا

 إعصار جيش الحزم يوما حاميا
 ظن المسيكينُ الأشاوسَ مثلَه
… فرأى كماة النائباتِ كما هيا
كم كان يحلم بالإمامة وهمه…
ويصير يوما آمراْ أو ناهيا

فأتته أسراب الطوائر فجأةً…
تلقي براكينا عليه قواضيا

 حتى غدا يسعى إلى سردابه
 يبغي النجاة من اللظى متواريا

ستظل صنعا الدهرَ صنعانيةً
… يا فرسُ واليمنُ الشموخ يمانيا
يا من لبست شعار إسقاط العدا… أصبحت بين الناس أمعط عاريا
وكما دحرتم من بلادي أولا… لا شك تدحركم بلادي ثانيا

شكرا لسلمانَ الدهاءِ وشعبه…
يا ليته يدري بما بفؤاديا

كم أثلجت هباته قلب امرئ… ولكم رأيناه علينا حانيا
بواسطة
شكرا كنت احتاج لحديث كهذا منذ مدة
طبعا ليس ما تقوله هو المراد من الحديث
فلو كان كذلك لرمى الصحابة التراب على وجه الرسول الذي مدحهم صلى الله عليه وسلم ولا تنسى ان الله جل علاه مدح المهاجرين والانصار
ولكن المراد هم الذين يمدحون السلاطين والملوك بما ليس فيهم أو يمدحون لكسب المال منهم
بواسطة
المداحون : مثل نجارون , حدادون , مهنة كان يمتهنها بعض الناس للكسب المادي , ولديهم قوالب في الكلام المنظوم يجعلون من القرد بدرا ومن الوضيع شريفا ومن الفقير غنيا ً ..
مرحبًا بك في موقع دوت عربي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...