بواسطة
لقد نظر ابن خلدون للدولة على أنَّها كائن حي يولد وينمو ثم يهرم ويفنى فللدولة عمر مثلها مثل الكائن الحي تماماً , وقد حدَّد ابن خلدون عمر الدولة بمائة وعشرين عاماً .
الدولة تتكون من ثلاثة أجيال عند ابن خلدون وهي :

الجيل الأول : يعيش في الريف والبوادي حياة بدوية خشنة بعيدة عن الترف ، وتتميز بقوة العصبية والبسالة والافتراس ، والاشتراك في المجد .

الجيل الثاني : هو الذي يتحقق على يديه الملك ويؤسس الدولة ، وفيه ينتقل من البداوة إلى الحضارة، ومن سكنى البوادي والريف إلى المدن ومن الاشتراك في المجد إلى انفراد الواحد به وكسل الباقين عن السعي فيه وتنكسر فيه قوة العصبية بعض الشيء ، ويعيش على ذكريات الجيل الأول.

الجيل الثالث: ينسون فيه عهد البداوة والخشونة كأنَّها لم تكن، ويفقدون حلاوة العز والعصبية بما فيهم من ملكه القهر ويبلغ فيهم الترف غايته وينسون الحماية والمدافعة والمطالبة , وتسقط العصبية تماماً .

1 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
على ما يبدو قاربت الدولة على نهاية المطاف
مرحبًا بك في موقع دوت عربي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...