في تصنيف تَعَلَمّ بواسطة
تحية لمن يجاوب عالسؤال بنمط وتفكير خاص

2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} [البقرة : 128]
بواسطة
ما دام أن شخصاً قال لنا بأنه مسلم فهو مسلم، نحن ليس لنا إلا ظاهر القول والعمل ولا يعلم الغيب إلا الله.

المسلم الموحد الذي يشهد بأن لا إله إلا الله هذا بالنسبة لي يكفي بأن أشهد له بأنه مسلم، ذلك أن حتى تارك الصلاة الذي تركها تهاوناً وكسلاً وليس جحوداً بوجوبها قال في حكمه جمع من العلماء بأنه تحت رحمة الله ولا يُحكم بكفره مطلقاً ولا بدخوله النار. لكن كما نعلم فالقول الراجح هو قوله عليه الصلاة والسلام بأن من تركها فقد كفر.

عقدة التشدد في الدين بحجة تقوى الله وعدم التساهل بالحلال والحرام هو ما ضيع كثيراً من أبناء المسلمين وأخص منهم أصحاب الفكر الضال المنحرف التكفيريين الدواعش اللذين كفروا عامة المسلمين واستحلوا دمائهم.
مرحبًا بك في موقع دوت عربي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...