بواسطة
قصة تحكي مغامرات مفيدة للطفل لمادة لغتي خامس ابتدائي ابحث عن قصة مغامرات مفيدة للطفل قصة مغامرات اطفال مفيدة وقصيرة قصص مفيدة للاطفال مكتوبة قصة مغامرة طفل في الغابة
مغامرات اطفال مفيدة قصة مغامرات قصيرة جدا
  

الاجابة هي كالتالي

كان قاسم حطابا طيب القلب ، يعيش من كد يده ، ونقر فأسه ،
ولم يكن ما يحصل عليه من جمع الحطب وبيعه يكفيه قوت يوم له ولزوجته وولده ريان ا
لبالغ من العمر خمس عشرة سنه
وبينما هو عائد مطرقا يفكر في همومه وتدبير معيشته ،
راى حجلة غريبة الشكل ، كبيرة الحجم فقبض عليها ، فوجد تحتها بيضتين كبيرتين ،
فعجب من كبر حجمهما وغرابة لونهما ومتانة قشرتهما
وتمنى ان يبيعهما بربع دينار يشتري له شيئا يفرح زوجته وولده .
حمل قاسم الحجلة وبيضتيها ، وعرج على بيته فوضع الحجلة في قفص كبير ،
وجعل لها ما يشبه الأدحية ، واحد البيضتين لبيعهما ، فلقيه يهودي ، فلما رمها دهش ،
وتلهفت نفسه على شرائهما ، ودفع له دينارين ثمنا لهما ، فظن قاسم ان اليهودي يهزا ىه ،
فقال : يفتح الله، فقال اليهودي بلهفة : خمسة دنانير . فهم قاسم أن اليهودي جاد ، ويعني ما يقول ،
وفطن ان البيضتين غربيتان ولهما شأن ،
وبعد مساومة طويلة سمح لليهودي بالبيضتين مقابل عشرين دينارا قبضها قاسم فورا .
وعرج على السوق فاشترى لأسرته أطايب المأكولات ، وأصناف الفواكه والحلويات .
وفي الأيام التالية كانت الحجلة تبيض كل يوم بيضة حتى أتمت ثلاثين ، باعها جميعها لليهودي ،
وقبض ثمنها منه ثلاثمائة دينار . وتوقف بيض الحجلة ،
فأراد اليهودي استغلال الموقف واستغفال قاسم ليشتري منه الحجلة ، وغالي له في ثمنها فرفض ان يبيعها .
وبعد مضي شهرين عزم قاسم على السفر الى الحجاز ليؤدي فريضة الحج ، واوصى زوجته بالحجلة ،
أن تحافظ عليها ، وان لا تفرط فيها ، وان لا تبيعها مهما كان الثمن ، وسافر وهو يكرر وصيته هذه .

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك في موقع دوت عربي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...