بواسطة
.



> عندما ثار بركان فيزوف في عام 79 ميلادية، دفنت مدينة #بومبي الرومانية القديمة القريبة من نابولي تحت أمتار من الرماد البركاني، و قد حفظ #الرماد الساخن معظم المدينة و جمد اللحظة التي كان يعيش فيها سكانها الذين دفنوا كما هم تحت الرماد مع حيواناتهم و غذاؤهم و الرسوم التي يزينون بها جدران منازلهم، و تعد اليوم مقصدا سياحيا شهيرا، يتوافد عليه نحو 2.5 مليون زائر سنويا !



> ترتبط المواقع السياحية في الذهن بالشواطئ المشمسة أو المواقع الأثرية، بيد أن ثمة نمط آخر من السياحة بات يزدهر بإطراد، و هي ما يطلق عليها " السياحة السوداء" أو الحزينة. و هي تلك التي تشمل زيارة مواقع شهدت كوارث طبيعية أو إبادة جماعية أو كانت أماكن للتعذيب أو سجون سابقة و ما شابه.



> في عام 1986، انفجر المفاعل النووي في تشيرنوبيل لتغرق المدينة في إشعاع يزيد 400 مرة عن ذلك الذي أطلقته قنبلة هيروشيما.
وتم على الفور إجلاء 50 ألف شخص هم سكان مدينة بريبيات المجاورة، التي كان يعيش فيها الكثير من عمال المفاعل، و لم يعودوا إليها قط.



> كان أوشفيتز أكبر معسكرات الإعتقال النازية و أسوأها سمعة، فقد شهد عملية قتل ممنهجة لأكثر من مليون يهودي و غيرهم خلال الحرب العالمية الثانية.
و يقف المعسكر اليوم كنصب تذكاري للتذكير بالضحايا و الأعمال الوحشية التي ارتكبت بحقهم، حيث يشاهد الزوار شاحنات نقل المواشي التي كانت تستخدم لنقل الضحايا، و غرف الغاز التي كانوا يقتلون فيها، و أكواما من المقتنيات الفردية للاشخاص كاللعب و الأحذية.
و يجذب الموقع الذي يبعد نحو ساعة عن مدينة كراكوف في #بولندا نحو مليون زائر سنويا.



> بين عامي 1975 و 1979م أعدم نظام الخمير الحمر في كمبوديا بقيادة "بول بوت" نحو مليون شخص.
و تعد منطقة "تشونغ إك" موقع المقابر الجماعية التي صمت جثث هؤلاء الضحايا، و تقع خارج العاصمة "بنوم بنه" و تعرف باسم "حقول القتل".
و اليوم يعد موقع "تشونغ إك" النصب التذكاري الأكثر زيارة في كمبوديا، و يقع في مركزه معبد بوذي كبير ذو جوانب زجاجية ملئ بجماجم أكثر من 5 آلاف ضحية ممن اكتشف رفاتهم في المقابر الجماعية المحيطة !



> تبعد جزيرة روبين نحو 12 كيلومترا عن شاطئ كيب تاون، و كانت مكانا للنفي و السجن طوال أكثر من 400 سنة. كما كانت مقر السجن شديد الحراسة الذي وضع فيه الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، و العديد من أتباعه لسنوات طويلة،
و بعد إلغاء التمييز العنصري و انتهاء نظام الفصل العنصري في #جنوب_إفريقيا، باتت الجزيرة مزارا يمكن الذهاب إليه، و قد أدخلت الجزيرة ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث الإنساني التي يجب الحفاظ عليها، و يتولى حاليا سجناء سابقون مهمة المرشدين السياحيين في الجولات التي تنظم للسياح في الجزيرة.



> كلما ساء الكابوس كانت لحظة الإستيقاظ أجمل





.
#فوائد_ناشر
#تاريخ_ناشر

1 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
يغني أهل نابولي لبركان فيزوف ويرجونه أن يتطلف بهم، يفعلون ذلك ضمن تراثهم الشعبي، ولولا بركان فيزوف لما سمعنا مثل هذه القطعة الفنية:
https://www.youtube.com/watch?v=gCy39sEdW_0
مرحبًا بك في موقع دوت عربي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 إجابة
...